Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

التسميد الحيوي

ماهيته .. أنواعه .. فوائده

كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن المخصبات الحيوية وأهمية استخدامها لحماية البيئة و الحفاظ على صحة الإنسان و الحيوان و العودة إلى ما يطلق عليه الزراعة الآمنة بعيدا عن استخدام الكيماويات والعمل على أنتاج أغذية خالية من الملوثات خاصة وأننا سوف نواجه رفضا عالميا لمنتجاتنا الزراعية إذا وجدت بها متبقيات كيماوية .

والآن .. ماذا نقصد بالمخصب الحيوي ؟

المخصب الحيوي هو كائن دقيق يمكنه أمداد النبات باحتياجاته الغذائية أو أنه : كل الإضافات ذات الأصل الحيوي (اللقاحات الميكروبية   (  Microbial  inoculantsالتي تقوم بإمداد النبات باحتياجاته من العناصر الغذائية فمثلا يمكن لهذه الكائنات أن :تفرز مواد مشجعه ومنشطه لنمو النبات كهرمانات مما ينعكس علي نمو المحصول  فتحول العناصر من صورها غير الميسرة إلي صورة ميسرة للنبات (فوسفور عضوي ..فوسفور معدني)

تثبيت النيتروجين الجوي في صورة حرة أو تكافلية مع العائل النباتي لهذا الميكروب . والمخصبات الحيوية ها مصادر ذاتية رخيصة للنبات إذا ما قارنها بالأسمدة الكيماوية و يتم إنتاجها بعد اختيار الميكروب المناسب للغرض الذي سيتم إكثارة وإنتاجه من أجله حيث يتم تنمية الميكروب على البيئة المناسبة ثم ينقل النمو لحامل مناسب وذلك تحت ظروف تعقيم لمنع تلوثه بميكروبات أخرى قد تكون منافسة أو مضادة للميكروب الأصلي مما لا يحقق الغرض المرجو ويتم حفظ المنتج بعد ذلك في ظروف ملائمة لحين استخدامة كلقاح للتربة ..أو للبذور وتعتمد فكرة إنتاج المخصبات الحيوية على أن التربة الزراعية مليئة بالميكروبات النافعة التي تعمل على زيادة خصوبتها وتحليل المواد المعقدة بها وإمداد النبات بالعناصر الناتجة في صورتها الميسرة والصالحة للامتصاص  أيضا تقوم ميكروبات التربة بدورا هاما في الحفاظ على التوازن البيولوجى في الكون حيث تقوم بإنتاج ثاني أكسيد الكربون اللازم لتعويض النقص الناتج من عمليات التمثيل الضوئي للنبات مما يساعد على حفظ التوازن الغازي للغلاف الجوى كما تلعب ميكروبات التربة دورها الحيوي الهام في تحليل المخلفات النباتية والحيوانية والآدمية وتقوم بتحليل ملوثات البيئة من كيماويات ومبيدات لتكتمل منظومة الحياة على كوكب الأرض بالتالي تعود البيئة كحالتها الأصلية لذا يطلق على هذه الميكروبات : أنها محركة الحياة ولولاها ما وجدت حياة على وجه الأرض .

ما هي المخصبات الحيوية ؟

هناك العديد من المخصبات الحيوية التي تنتج حاليا لكي تضاف نثرا أو مخلوطة مع التربة أو مع بذور النبات المنزرع إلى التربة ومنها المخصبات العامة التي تضاف إلى أي محصول مثل الفوسفورين الذي يحول الفوسفات العضوي و المعدني من صورتهما غير الصالحة إلى صورة ميسرة للنبات أو المخصبات المتخصصة التي لا تنجح ولا تنتج إلا لمحاصيل معينة كالمخصب المحتوى على الطحالب الخضراء المز رقة والذي يضاف فقط للأرز واستخدام مثل هذه المخصبات الحيوية يعمل على رفع كفاءة إنتاجية الفدان مع ضمان إنتاج محاصيل خالية من المتبقيات السامة للكيماويات مما يجعلها آمنه للإنسان والحيوان على السواء .

وأهم المخصبات الحيوية المنتجة حاليا في مصر :

1-   المخصبات البكتيرية التي تذيب الفوسفور وتحولية لصورة معدنية وتنقسم إلى :

أ‌-   المخصبات التي تحتوى على البكتيروخماسية: وتحتوى هذه المخصبات على بكترياBacillus Megatherium Var Phosphaticum.  ذات الكفاءة العالية في تحويل فوسفات التربة غير الذائبة ثلاثية الكاليسوم الأحادي الصالح لامتصاص النبات نتيجة لإفرازها الأحماض العضوية التي تقوم بإذابة الفوسفات غير الذائب وبذلك تفيد هذه المخصبات في خفض معدل التسميد الفوسفاتي الكيماوي 50% وبالتالي توفير تكاليفة وأيضا خفض معدل تلوث التربة والبيئة والمنتج مع زيادة الإنتاج كما ونوعا وبالتلى ارتفاع أسعاره .

ب‌-  المخصبات المحتوية على الميكوريزا : وتستخدم هذه المخصبات في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية التي تعانى من زيادة تثبيت الفوسفات وبالتالي تقوم هذه الفطريات الجذرية بدور الشعيرات الجذرية للعائل حيث يقوم بامتصاص المياه و الغذاء والأملاح وهى تشجع جذور العائل على إفراز الأحماض العضوية وثاني أكسيد الكربون كما تقوم هي  بإفراز أنزيم الفوسفاتيز وبالتلى تزيد من ذوبان الفوسفور وجعله في صورة صالحة للنبات وينجح استخدام الميكوريزا مع الأشجار الخشبية .

2- المخصبات الحيوية التي تقوم بتثبيت الآزوت الجوى : تنقسم هذه المخصبات أيضا إلى مخصبات متخصصة لمحاصيل معينة أو لنبات ما في مرحلة عمرية معينة أو مخصبات غير متخصصة تصلح لكل المحاصيل وقد تم اختبار الميكروبات الداخلية في هذه المخصبات من سلالات موجودة في التربة المصرية مثل :ميكروبات الرايزوبيا التي تلقح بها التربة والبذور البقولية وتنقسم إلى :

ا-المخصبات التي تحتوى على البكتريا : تحتوى هذه المركبات على بكتريا تثبيت الأزوت  الجوى تكافليا كما في العقدين الذي يعيش تكافليا مع جذور المحاصيل البقولية أو قد يحتوى على بكتريا تعيش حرة ولا تتعاون مع النبات في توفير احتياجاتها مثل الأزوتوبكتر حيث تطلق أنزيم النيتروجينيز الذي يعتبر الأساس في عملية تثبيت الأزوت الجوى ويوجد من هذه المخصبات الحيوية ما يصلح للمحاصيل الحقلية ( قمح- أرز _شعير _قصب) ومنها ما يصلح للبقوليات فقط ومنها ما يفيد في حالة الفاكهة أو الخضر وتوفر هذه المخصبات 35%من كمية الأسمدة النيتروجينية المضافة بجانب تحسين صفات المحصول كما ونوعا ورفع خصوبة التربة وخفض معدل تلوث البيئة.ومن أمثلة المخصبات المثبتة للنيتروجين الجوى وتحتوى على بكتريا تعيش حرة في التربة وتثبيتة لا تكافليا:

1-المخصب الحيوي الذي يحتوى على بكتريا Azotobacter Chrococcum

2-المخصب الحيوي الذي يحتوى على بكتريا Azospirillium brasilense والذي يفرز أيضا منظمات للنمو مثل GA.IAA مما يزيد من إنبات البذور ونموه الخضري وبالتالي إنتاجة .

ب-المخصبات التي تحتوى على الطحالب الخضراء المز رقة :تستخدم هذه المخصبات مع الأرز حيث تقوم بإفراز هرمونات ومواد منشطة للنباتات وهى تزيد من المادة العضوية في التربة وتزيد المحصول 30% مع تحسين صفات الحبوب وتوفير جزء من الأسمدة الأزوتية (15كجم أزوت/فدان)

ج-لقاح الفرانكيا:يضاف هذا المخصب إلى التربة لتثبيت الأزوت في النباتات غير البقولية لزيادة إنتاجها

د-الأزولا: تضاف للأرز و كسماد عضوي حيث تنمى في مزارع مائية خاصة ثم تضاف كلقاح أو تنمى في مزارع الأرز بعد الشتل

4-المخصبات الحيوية التي تذيب الفوسفات وتثبيت الآزوت الجوى :

يتوافر من هذه المخصبات عدة أنواع يستخدم كل لقاح منها لنوع ما من المحاصيل (الخضر-الفاكهة-الحقل) كما يضاف بعضها لزيادة إنبات البادرات وتقليل كمية الأسمدة الأزوتية والفوسفاتية المضافة بما لا يقل عن 25% كما تزيد من نمو جذور النبات وقدرتها على امتصاص العناصر الغذائية .

ما هي الجدوى الاقتصادية للمخصبات الحيوية ؟

1-  تفيد الدراسات التي أجريت عن استخدام المخصبات الحيوية للزراعات المصرية سوف تدر عائد لا يقل مقداره عن مليار و35 مليون جنيها سنويا حيث أن أسعارها زهيدة للغاية مقارنة مع أسعار الأسمدة الكيماوية.

2-   توفير جزء كبير من العناصر الغذائية الهامة للنبات (25%أزوت جوي مثبت +50% فوسفات مذاب).

3-   تحسين مظهر النمو والمجموع الجذري و الثمرى.

4-   زيادة المحصول النهائي كما ونوعا (10-20%في محاصيل الحبوب).

5-   إفراز بعض منظمات النمو (GA+IAA )و المضادات الحيوية المقاومة للأمراض.

6-   تقليل السمية في المنتجات نتيجة تقليل المتبقيات الكيماوية.

7-   إنتاج عالي الجودة (زراعة نظيفة).

8-   زيادة المواد العضوية بالتربة وبالتالي تحسين خواصها وتحسين امتصاص الجذور المياه.

9-   تحسين خواص التربة الرملية نتيجة إفراز مواد سكرية تعمل على تجميعها.

10-              زيادة مسطح الجذور وبالتالي معدل الامتصاص.

11-              إعادة التوازن الميكروبي للتربة وتنشيط العمليات الحيوية بها.

12-              الحد من تلوث البيئة و الحفاظ على صحة الإنسان والحيوان.

13-              تخفيض تكاليف الإنتاج لرخص ثمنها وتكاليف إنتاجها.

  


M.I.D

   write by < Z.I.D >